كلمة العميد

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: بدأت كلية العلوم الطبية المساندة بقسم العلوم الحياتية الذي افتتح عام 1995م، وإيماناً منا بدور اختصاصي وفنيي التحاليل الطبية المخبرية في مساندة المنظومة الطبية في الأردن، والمساعدة في التشخيص الدقيق للأمراض فقد تم تحويل القسم المذكور الى كلية العلوم الطبية المساندة عام 1997، لتضم لكليات جامعة الزرقاء. حيث تضم الان خمسة  اقسام  بست برامج :  قسم التحاليل الطبية، السمع و النطق التطبيقي و تكنولوجيا التغذية العلاجية ,تقنيات الاشعه الطبيه والعلاج الطبيعي بالاضافه الى افتتاح برنامج الدراسات العليا في تخصص التحاليل الطبيه عام 2022م تلبية لحاجة ماسة للمجتمع الأردني وتحقيقاً لرغبة الآلاف من الطلبة الأردنيين. و هدفها الأساسي هو تخريج جيل من الشباب يرفدون سوق العمل المحلي والعربي بالمختصين المدربين في مجال التحاليل الطبية المخبرية، السمع و النطق التطبيقي و تكنولوجيا التغذية العلاجية ، وتخريج كفاءات قادرة على القيام بواجبها الوظيفي والمهني على أكمل وجه.


ولتحقيق هذه الأهداف فقد تم استقطاب هيئة تدريسية متخصصة في مجالات التحاليل الطبية ، السمع و النطق التطبيقي و تكنولوجيا التغذية العلاجية
,تقنيات الاشعه الطبيه والعلاج الطبيعي, كما تم تجهيز المختبرات العلمية  و عيادات جامعه الزرقاء للسمع و النطق على أحدث طراز لتكون في خدمة الطالب خلال تحصيله العلمي والعملي.


ومن موقعي كعميد للكلية، فإنني أدعو أبنائي الطلبة إلى الجد والاجتهاد والاستفادة من أوقات الفراغ التي يقضونها في الجامعة والاشتراك في النشاطات المختلفة التي تقيمها الجامعة، كما أدعوهم إلى حضور المحاضرات اللامنهجية والمؤتمرات والأيام والأسابيع العلمية التي تعقد في الجامعة. وكذلك عمل الزيارات المتكررة للمكتبة ففيها زاد العقول بما تحويه من مراجع وكتبو دوريات ونشرات ورقية والكترونية.
كما أدعوهم إلى الاستفادة من الأوقات المخصصة للتدريب في المستشفيات والمراكز المعتمده من الجامعه ففيها تكتمل شخصياتهم العلمية والعملية.


وأخيراً فإنني أحث أبنائي الطلبة على ممارسة النشاطات والهوايات بأنواعها المختلفة، وذلك حتى تتكامل شخصاتهم وتنمو بشكل سليم، ليكونوا أفراداً نافعين لمجتمعهم وأمتهم وقادرون على على التواصل مع المجتمع المحلي، وتفهم مشكلات المرضى ومعاناتهم.
 

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين