فكرة المؤتمر

الإرهاب ظاهرة قديمة قدم الإنسان تتجاوز حدود الأديان والأوطان والأزمان، وقد استشرى خطره وازداد انتشاره في ظل ثورة المعلومات والإتصال ، وقصور التوعية الدينية والتشريعات القانونية,من أكبر ما يتهدد شباب الأمه العربية الإسلامية تلك التيارات الظلامية التي ما زالت تهدد السلم الإجتماعي والأمن الإقتصادي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي لذا تقع المسؤولية على اﻟﻤﺨتصين من علماء الشريعة والقانون والإعلام للتعاون معاً في وضع الاستراتيجيات الملائمة للوقاية والبحث في أنجع سبل العلاج لآفة الإرهاب. ومن هنا جاءت فكرة هذا المؤتمر.